ماذا ينقص العرب؟!

ألهمني السؤال الذي طرحته “مدونات الجزيرة” في اليوم الأول لانطلاقتها بقسم “التدوين القصير”، وكان السؤال “انقلاب تركيا.. ماذا ينقص العرب؟”، ولعله تساؤل في محلّه وخاصة أن تركيا التي أفشلت الانقلاب العسكري الأخير في ليلة واحدة فقط قريبة منا جغرافيا وتشبهنا اجتماعيا وثقافيا ودينيا.

تركيا ابنة هذا المشرق، وأبناؤها جزء من هذا الشرق الذي يرتبطون ويلتقون معه في قضايا كثيرة وكبيرة، تجمعهم معه ارتباطات عميقة منذ مئات السنوات، لا يمكن أن تُلغى بأي حال وإن مرت بحالات فتور!

متابعة القراءة

من «جبهة النصرة» لـ«فتح الشام»: آمال الوحدة ومحلية الثورة

أعلنت «جبهة النصرة» بقيادة أبي محمد الجولاني إيقاف العمل باسم الجبهة وتشكيل فصيل جديد تحت اسم «جبهة فتح الشام»، وجاء هذا الإعلان بعد تسجيل صوتي نسب لنائب زعيم تنظيم القاعدة أحمد أبو الخير الذي أعطى الضوء الأخضر للجبهة المبايعة للقاعدة باتخاذ قرار الانفصال وتشكيل فصيل جديد.

سارعت الأمم المتحدة وبعض القوى الدولية للإعلان أن لا شيء سيتغير تجاه «فتح الشام» أو ما كانت تسمى «جبهة النصرة»، وإن فكت ارتباطها بتنظيم القاعدة؛ مما يعني أن النظام الدولي سيستمر في وضع التنظيم على لوائح «الإرهاب» الدولية.

متابعة القراءة

اغتيال القنطار: الهدية الروسية لإسرائيل

شنت الطائرات الإسرائيلية، ليلة الأحد، غارة على موقع تابع لحزب الله اللبناني في دمشق، اغتالت فيها القيادي في الحزب والأسير السابق في السجون الإسرائيلية سمير القنطار، وسط تكتم وصمت إسرائيل الرسمية.

اغتيل القنطار ابن حزب الله المقاوم وسط دمشق السورية الممانعة بغارة نفذتها طائرة إسرائيلية، عادت الى قواعدها بسلام، من دون رد المقاومة أو تحرك الممانعة! ومن دون أي استنكار من روسيا التي تسيطر فعلياً على الأراضي السورية.
متابعة القراءة

“ولاية الفقيه”.. وصفة للسيطرة على العالم الإسلامي

منذ نشوب الثورة الإيرانية “الإسلامية” عام 1979 ورفعها للشعارات المعادية لأميركا وإسرائيل، نجحت إيران في تحويل البوصلة العربية والإسلامية إليها، وادعت أنها أصبحت الراعي الأول لمعاداة الفكر “الصهيوصليبي” الذي يغزو الأمة في دينها وفكرها وقيمها وأخلاقها.

استطاعت إيران بقيادة الخميني السيطرة على قلوب الشعوب العربية والإسلامية البسيطة المشتاقة “للخلافة الإسلامية” رغم رفض الحكومات العربية والإسلامية للمشروع الإيراني، حيث دعت “الجمهورية الإسلامية” لاستبدال أنظمة الاستبداد الى جمهوريات إسلامية على نهج “جمهورية الإمام” مما ولّد عند الحكومات العربية الخوف من سقوط استبدادهم.

متابعة القراءة